” مفاوضات عملية التبادل مستمرة ” .. الجيش الإسرائيلي يحقق بكيفية تجاوز شابة السياج الحدودي لسوريا

أوعزت الحكومة الإسرائيلية للجيش بالتحقيق في كيفية تجاوز شابة إسرائيلية للسياج الحدودي، عند خط فض الاشتباك في هضبة الجولان المحتلة، والدخول إلى الأراضي السورية، وذلك بعد الكشف، أمس، عن اتصالات حول عملية تبادل إسرائيلية – سورية بوساطة روسيا، تعود في إطارها الشابة إلى إسرائيل مقابل الإفراج عن الأسيرين الجولانيين ذياب قهموز ونهال المقت.

وذكر موقع “واللا” الإلكتروني الخميس، أن بين الاحتمالات المطروحة، تجاوز الشابة الإسرائيلية السياج الحدودي في منطقة يسهل فيها العبور بين جانبيه، ومن هناك سارت باتجاه الأراضي السورية، وذلك من دون استبعاد احتمال أنها تمكنت من تجاوز الحدود في منطقة القنيطرة بشكل مباشر، مثلما ذكرت وسائل إعلام سورية.

وأشار الموقع إلى أنه كان ينبغي أن يرصد الجيش الإسرائيلي الشابة لدى وصولها إلى منطقة السياج الحدودي بواسطة مواقع مراقبة ووسائل إلكترونية عند منطقة السياج، وترسل إنذارات بشكل متواصل حول تحركات مشبوهة.

ونقل “واللا” عن مصادر مطلعة قولها إن التقرير حول احتجاز الشابة في سورية وصل من جهات رسمية روسية، تُجري إسرائيل معهم اتصالات دائمة من أجل منع احتكاك بين الجانبية في سورية.

ولا تزال المفاوضات حول عملية التبادل جارية، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، إثر رفض الأسيرين المقت وقهموز شرط إسرائيل بإبعادهما إلى سورية، ويطالبان بالعودة إلى بيتيهما في الجولان.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أنه سيتم التوصل إلى اتفاق تبادل في الأيام القريبة المقبلة، بعد أن توجه رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، ومنسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيلي، يارون بلوم، إلى موسكو، أمس، لإجراء محادثات مع مسؤولين روس حول هذه القضية. (arab48)

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها