بحضور مناف طلاس و ممثل ماكرون .. إقامة مراسم تشييع و وداع لميشيل كيلو في باريس ( فيديو )

شيع المعارض السوري ميشيل كيلو في باريس، الإثنين، بعد أسبوع من وفاته نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

ولم تمنع إجراءات الحجر الصحي المفروضة على التجمعات نتيجة جائحة كورونا عشرات الأشخاص من المشاركة في قداس الجنازة، الذي جرى في كنيسة سان بيير في منطقة مونتروج، إذ حضر عدد من المعارضين السوريين البارزين، بينهم برهان غليون وجورج صبرة ومناف طلاس، بحسب ما ذكرت صحيفة “العربي الجديد”.

وشهدت الجنازة حضور إيمانويل بون ممثلاً عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إضافة إلى ممثل عن الخارجية الفرنسية.

واقتصرت إجراءات الدفن (مقبرة بانيو – باريس) على 30 شخصاً من المقربين، اختارتهم عائلته، بناء على توصيات وتعليمات السلطات الصحية في فرنسا.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. رحمة الله عليك يا أستاذ ميشيل. قضيت خيرة سنوات حياتك في سجون النظام الدموي دفاعا عن حقوق وحريات الجميع… ليجعل الله عز وجل الجنة مثواك وليسكن روحك الطيبة مع الأبرار والصادقين.

  2. طلاس عندما كنًّا شباب كان يدعى بالبقرة الضاحكة وكنا نتذكر إنجازاته مثل سبابه لياسر عرفات والمضحك ان الاثنان منتفعين واحد من الأسد والثاني من الدرويش الفلسطيني. الان نرى زوجة عرفات وابنته وأولاد طلاس آخر موضه وباحلى الأماكن.
    هذه هي السياسة.
    يوما ما سيرجع الجميع بالملايين المنهوبة لفتح مشاريع وتصدر الواجهات السياسية لمزيد من الضحك على اللحى