إلى جانب 8 لاجئين سوريين .. وسائل إعلام تركية : القبض على تجار بشر ” متلبسين ” في هذه الولاية

أوقفت السلطات التركي شخصين بتهمة تهريب البشر، ومعهم 8 لاجئين سوريين، في ولاية عثمانية، جنوبي تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن فرق مكافحة تهريب المهاجرين وإدارة فرع البوابات الحدودية، التابعة لمديرية أمن الولاية، نفذت عمليات تفتيش، للقبض على المهاجرين غير الشرعيين، ومكافحة عمليات الاتجار بالبشر.

وخلال عمليات التفتيش، تم الاشتباه بمركبة وإيقافها للتفتيش، ووجد فيها 8 لاجئين سوريين، ليس لديهم وثيقة تثبت شخصياتهم، وتبين أنهم لاجئون دخلوا البلاد بطرق غير شرعية، كما تم اعتقال السائقين (أ.ش) (م.ر) بجريمة “الاتجار بالبشر”، وبعد إجراءات الشرطة، تم تسليم السوريين لمديرية الهجرة في ولاية عثمانية، لاستكمال اجراءاتهم الادارية، أما السائقين فقد أرسلوا إلى السجن.

وقال السوريون الذين أخذت أقوالهم بحضور مترجم في مركز الشرطة: “تم حبسنا في منزل وتقييد حرياتنا، وتم نقلنا باستمرار من مكان إلى آخر، أخذوا أموالنا وهواتفنا بالقوة، لم تتم تلبية احتياجاتنا الإنسانية في المنزل الذي احتجزنا فيه بالقوة، وضعونا تحت الضغط وهددونا وأجبرونا على ركوب السيارة، طلبوا 1200 دولار لكل شخص مقابل إطلاق سراحنا، واضطررنا للعمل كعمال زراعيين في ولاية أضنة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.