عرض قطعة أرض في إنكلترا للبيع بجنيه استرليني واحد

عُرضت قطعة أرض بالقرب من منحدرات الرمال البيضاء قبالة مدينة دوفر البريطانية للبيع بسعر جنيه استرليني واحد (1.4 دولار)، ولكن على المشتري المحتمل ألا يزورها أثناء ارتفاع المد لمياه البحر.

وتقع الأرض، المملوكة حاليًا لوزارة الدفاع البريطانية، على امتداد 18 فدانًا من رمال الشاطئ، وعندما يحدث المد تقع مباشرة تحت الماء، بحسب صحيفة ”صن“ البريطانية.

وبحسب شبكة “إرم نيوز”، يمكن للراغبين في امتلاك قطعة من الشاطئ لأنفسهم الدخول في مزاد لشراء الأرض التي ستعرضها شركة ”لامبرت سميث هامبتون“ البريطانية للمزادات، للبيع بسعر يبدأ من مبلغ جنيه استرليني.

ويحتاج المشتري المحتمل إلى دفع رسوم إدارية قدرها 1200 جنيه استرليني، بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة، إذا كان عرض السعر الفائز يزيد على 20 ألف جنيه استرليني، أو 360 جنيهًا استرلينيًا، شاملاً ضريبة القيمة المضافة إذا كانت أقل من ذلك.

واستخدمت الأرض لأول مرة كنادٍ للرماية من قبل مشاة البحرية الملكية في العام 1856، والآن، هي مجرد شاطئ، وجزء من موقع ”Kingsdown“ للاهتمامات العلمية الخاصة (SSSI)، حيث تقع على بعد 6 أميال من منحدرات رمال دوفر البيضاء وبالقرب من بلدة كينغزداون.

وذكرت قائمة العرض أن العقار يتألف من ميدان عسكري سابق لإطلاق النار، وهو الآن جزء من الشاطئ والواجهة البحرية للأرض المجاورة إلى منحدرات رمال دوفر البيضاء.

ويتألف الموقع من قسم ضيق من الشاطئ حتى الطرف الجنوبي الذي يغطيه البحر أثناء ارتفاع المد، والجزء الشمالي من الموقع أوسع ويتضمن شاطئًا، وبعض أراضيه مستوية للمراعي، وبعضها للدفاعات البحرية، وقد يصبح العقار مناسبًا مع بعض أعمال التطوير ”بشرط الحصول على الموافقات اللازمة“.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.