إصابات بسبب بضائع مستوردة من سوريا في 5 دول أوروبية

قالت مجلة “VMT” لمتخصصي الأغذية وصناعتها في هولندا، إن خمس دول أوروبية أبلغت عن حالات مرض قد تكون ناجمة عن تناول طحينة أو حلاوة طحينية مستوردة من سوريا، وتحتوي على باكتيريا “السالمونيلا”.

وأشارت المجلة، بحسب ما نقلت قناة “الشرق” إلى أنه منذ عام 2019 أصيب أكثر من 80 شخصاً في هولندا وألمانيا والدنمارك والنرويج والسويد، ببكتيريا “السالمونيلا”، بينهم أطفال.

وأوضحت أن السويد عزلت ما لا يقل عن 22 مريضاً بأنماط من “السالمونيلا المصلية” بسبب تناول مختلف منتجات السمسم من العلامة التجارية السورية “البرج” التي تطابق ملف الحمض النووي الخاص بالسالمونيلا المأخوذة من المرضى.

ولفتت إلى أنه منذ بداية عام 2020 إلى آب 2021، أصدر موقع التحذير الأوروبي “RASFF” أكثر من 60 تحذيراً من التلوث بـ”السالمونيلا” من بذور السمسم والتي معظمها من الشرق الأوسط أو إفريقيا أو آسيا، بحسب المجلة الهولندية التي أشارت إلى وجود تحذيرات عدة حول منتجات السمسم الآتية من سوريا.

وأضافت المجلة الهولندية أن هناك مجموعات من المستهلكين يبحثون عن طعامهم في المتاجر المتخصصة أو يطلبونه عبر الإنترنت، داعية سلطات الغذاء في العالم الغربي إلى ضمان سلامة الغذاء لجميع المستهلكين.

وكانت “مصلحة الأغذية السويدية”، قد سحبت الشهر الماضي طحينة وحلاوة “البرج” إضافة إلى طحينة “سيدي هشام” بعد اكتشاف بكتيريا السالمونيلا في العينات التي أخذت، مُحذرة المواطنين من شراء أو بيع تلك المنتجات.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. بستغرب من واحد قاهد بأوربا ويشتري بضاعة سورية مو معروف شو الوسخ بداخلها.