ألمانيا : افتتاح متحف العصر الرومانسي في هذه المدينة

بعد خلافات وتخطيطات استمرت عشر سنوات وبعد أعمال بناء متشعبة وصراع من أجل التمويل، افتتح أخيراً المتحف الرومانسي (الرومنطيقي) الألماني في فرانكفورت، ويقع المتحف بجوار مسقط رأس غوته، ويتوقع أن يتحول إلى معلم يجذب الزوار من حول العالم.

وإنه أول متحف في العالم يتم تكريسه للعصر الرومانسي (أي للأعمال التي أنتجت خلال الفترة من حوالي عام 1790 إلى 1850)، تؤكد آنه بونينكامب-رينكن، المسؤولة عن كل من بيت غوته والمتحف الرومانسي.

وتبدأ الإثارة مباشرةً عند المدخل، حيث تقع العين مباشرةً على نافذة بانورامية كبيرة تطل على الحديقة الرومانسية.

“سلم السماء” يأخذك إلى منطقة المعروضات، الموزعة على ثلاثة طوابق: الدرج الأزرق المتلألئ يصبح أضيق وأضيق كلما صعدنا أكثر، ما يعطي انطباعاً وكأنه يمتد إلى ما لا نهاية، وما يعزز ذلك الانطباع، هو تغريد الطيور القادم من الأعلى، ولكن لا يمكن رؤية أي طيور مهما صعدنا أكثر على الدرج.

وإلى جانب الجدار ذي المرايا والخرائط التفاعلية وجزر الاستماع إلى القصائد، يجد الزائر واجهات عرض تحتوي على قطع من المجموعة الفريدة للأدب الرومانسي الألماني، والتي جُمعت على مدار المائة سنة الماضية، وتجد هنا مخطوطات لكليمنس وبيتينه برينتانو ونوفاليس والأخوين شليغل ويوزيف فون آيشندورف.

وهناك حضور لأشكال فنية أخرى في المعرض، كمسودات مؤلفات موسيقية لروبرت شومان أو أعمال كاسبار دافيد فريدريش.

وصعوبات التمويل والتخطيط، أخرت ترميم المبنى وتجهيزه، ولكن في النهاية حصلت فرانكفورت على متحف مميز، وتم تخصيص حوالي 1200 متر مربع من مساحة المعرض للعروض الدائمة، و400 متر مربع أخرى للمعارض المؤقتة التي تتغير تباعاً، وكل ذلك كلف حوالي 18.5 مليون يورو. (DPA – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.