ألمانيا : معهد للبحوث الاقتصادية يتوقع أعلى معدل تضخم منذ ما يقرب من 30 عاماً

يتوقع معهد “إيفو” الألماني للبحوث الاقتصادية هذا العام أعلى زيادة في أسعار المستهلك منذ ما يقرب من 30 عاماً، بمعدل تضخم يبلغ 3%.

ويتوقع خبراء المعهد في ميونخ أن يتراوح معدل التضخم بين 2 و2.5% بالنسبة للعام المقبل، وهو ما يعتبر أيضاً زيادة في الأسعار بوتيرة أسرع بكثير من متوسط السنوات العشر الماضية.

وبحسب بيانات المعهد، الأربعاء، فإن التضخم المرتفع نسبياً هذا العام يرجع إلى حد كبير إلى أزمة كورونا، ففي العام الماضي انخفضت أسعار الطاقة بسبب الأزمة، وبالإضافة إلى ذلك، خفضت الحكومة الألمانية مؤقتاً ضريبة القيمة المضافة، ما أدى إلى انخفاض معدل التضخم إلى 0.5% في 2020.

وكانت المرة الأخيرة التي سجل فيها مكتب الإحصاء الاتحادي معدل تضخم يفوق 3% في عام 1993، وفي ذلك الوقت، ارتفعت الأسعار بنسبة 4.5%.

ومنذ ذلك الحين، كان متوسط الزيادة السنوية في الأسعار دائماً أقل من 3%، لكن الزيادة المتوقعة في الأسعار من 2 إلى 2.5% لعام 2022 هي أيضاً خارج المسار المعتاد، على الأقل عند مقارنتها بمعدلات السنوات السابقة، حيث كانت المرة الأخيرة التي سجلت فيها ألمانيا تضخماً بنسبة 2% في عام 2012.

​​​​​​​ وبحسب “إيفو”، فإنه من غير المؤكد ما إذا كانت عوامل أخرى سترفع الأسعار أكثر من المتوقع، ويتوقع المعهد أن الطلب المكبوت من المستهلكين بعد أزمة كورونا قد يكون أقوى مما كان متوقعاً في السابق، ويمكن أن يكون لارتفاع أسعار المواد الخام والمنتجات الوسيطة أيضًا تأثير على السلع وأسعار المستهلك في نهاية المطاف في حالة استمرار نقص إمدادات المواد. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.