خبير ألماني يرد على المخاوف المتعلقة بالتطعيم المتزامن ضد كورونا و الإنفلونزا

ذكرت لجنة التطعيم الدائمة في ألمانيا (ستيكو) أنه لا مخاوف من أخذ تطعيمات ضد الإنفلونزا وكورونا في وقت متزامن.

وقال رئيس اللجنة توماس ميرتنز في تصريحات لإذاعة وسط ألمانيا، الثلاثاء، إنه لا توجد مؤشرات على أن أحد اللقاحين لن يعمل إذا تم أخذهما في وقت متزامن، موضحاً أنه بناء على ذلك لم يعد التدبير الاحترازي الخاص بالفصل الزمني بين التطعيمين ضرورياً.

ودعا ميرتنز الفئات الأكثر عرضة للخطر إلى تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا، لافتاً إلى أنه إذا حدث تراجع في تطبيق الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا هذا العام، مثل ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافات فاصلة بين الأفراد، فإن هذه الفئات ستصبح معرضة للخطر على نحو خاص، “ولذلك فإن التطعيم ضد الإنفلونزا أمر منطقي بالنسبة للفئات المعرضة للخطر المذكورة”.

وبدّد ميرتنز مخاوف من أن لقاح الإنفلونزا قد يوفر حماية أقل هذا العام، لأن عدداً أقل من الأشخاص أصيبوا بالإنفلونزا الموسم السابق، ولذلك قد تكون البيانات المتوافرة لدراسة تحورات الفيروس غير كافية.

وذكر ميرتنز أن هذه التخوفات لا أساس لها من الصحة، موضحاً أن المعامل حول العالم قامت بدراسة فيروسات الإنفلونزا على مدار السنة، مؤكداً أن هذا هو أساس تطوير لقاحات الإنفلونزا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.