فرنسا : اللاجئون في كاليه مصممون على الوصول إلى بريطانيا رغم المخاطر ( فيديو )

في مخيمات مؤقتة أقيمت بين دنكيرك وكاليه على الساحل الشمالي لفرنسا، ينتظر المهاجرون فرصتهم لعبور قناة المانش، على الرغم من وفاة ما لا يقل عن 27 شخصًا هذا الأسبوع عندما غرق قاربهم أثناء محاولتهم القيام بالرحلة الخطيرة.

وكثفت الشرطة الفرنسية من الدوريات في الأيام الأخيرة، كما اجتاح سوء الطقس المنطقة مما يجعل محاولة العبور في هذا الوقت أكثر خطورة وسيئة. معظم المهاجرين يقولون إن المأساة لن تمنعهم من الصعود على متن قارب قابل للنفخ ومليء بما يصل إلى 50 شخصًا على أمل الوصول إلى بريطانيا.

لطالما شكل طول الساحل حول مدينة كاليه نقطة انطلاق للمهاجرين المتلهفين للوصول إلى المملكة المتحدة. لكن كارثة الأسبوع الماضي سلطت الضوء مجددا على مزيج الأحلام واليأس الذي يدفع الناس إلى المخيم القاسية اوضاعه من أجل فرصة المخاطرة بحياتهم في البحر.

تكلف عملية العبور حوالي 3335 دولارا مقابل الحصول على مقعد في قارب.

وقعت مأساة الأربعاء وسط ارتفاع أعدد المهاجرين الذين يحاولون عبور قناة المنانشعلى متن زوارق مطاطية ومراكب صغيرة أخرى بعد أن حدت جائحة كوفيد-19 من السفر الجوي وحركة السفن. كما قلص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تعاونها مع الدول المجاورة في معالجة طلبات اللجوء.

وصل أكثر من 23 ألف شخص إلى المملكة المتحدة على متن قوارب صغيرة هذا العام، بارتفاع قدر بـ 8500 شخص مقارنة بالعام الماضي و 300 فقط في العام 2018، وفقًا للبيانات التي جمعها البرلمان البريطاني.(EURONEWS)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها