الاقتصاد الألماني في 2021: 4.3% عجز الميزانية .. و عودة للنمو بعد انكماش كورونا

أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا الجمعة أن العجز في ميزانية الدولة الألمانية بلغت نسبته العام الماضي 3ر4% من الناتج المحلي الاجمالي.

فيما عاود الاقتصاد الألماني النمو مرة أخرى العام الماضي بعد الانكماش المرتبط بأزمة جائحة كورونا في عام 2020.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني اليوم الجمعة في فيسبادن بناء على بيانات أولية أن الناتج المحلي الإجمالي في البلاد ارتفع العام الماضي بنسبة 7ر2% مقارنة بعام 2020.

ورغم ذلك، جاء النمو أقل مما كان مأمولا لفترة طويلة، كما لم يصل بعد إلى مستوى ما قبل الأزمة في معظم القطاعات الاقتصادية.

وكان الاقتصاد الألماني انكمش عام 2020 بنسبة 6ر4% جراء الجائحة.

وأدت اختناقات التوريد ونقص المواد الأولية للتصنيع إلى إضعاف الانتعاش، الذي توقف في نهاية العام بسبب الموجة الرابعة من كورونا وإعادة تشديد إجراءات احتواء الجائحة. ووفقا لتقدير أولي لمكتب الإحصاء الاتحادي، تقلص الناتج الاقتصادي في الربع الأخير من عام 2021 مقارنة بالربع السابق له.

وبحسب التقديرات الأولية التي أجراها مكتب الإحصاء، أنفقت الدولة الألمانية أموالا أكثر بكثير مما جنته في العام الثاني من الجائحة، حيث بلغ إجمالي عجز الميزانيات على المستوى الاتحادي والولايات والمحليات والضمان الاجتماعي 3ر4% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2021. وتقدر قيمة العجز بـ 86ر153 مليار يورو.

من حيث الأرقام المطلقة، كان هذا ثاني أعلى عجز في ميزانية الدولة منذ إعادة توحيد شطري البلاد. وفي عام 2020 سجلت ألمانيا عجزا في الميزانية أيضا بنسبة 3ر4%، وهو أول عجز تسجله في الميزانية منذ عام 2011. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.