وزيرة داخلية ألمانيا تعتزم تحسين حماية المضطهدين سياسيا القادمين من روسيا

تسعى وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر للدفاع بشكل أقوى عن المضطهدين سياسيا المنحدرين من روسيا.

وقالت فيزر لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية في تصريحات تم نشرها اليوم الخميس: “نعتزم القيام بكل شيء كي يكون هؤلاء الأشخاص الذين يرفضون الحرب الآثمة (للرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، في أمان بألمانيا”.

وأعربت الوزيرة الألمانية، عن قلقها من الزيادة القوية لعدد طالبي اللجوء القادمين من روسيا منذ بدء الحرب الروسية ضد أوكرانيا، وأشارت إلى أن ذلك قد يعني أيضا أن “أشخاصا يضطرون للهروب من سياسة بوتين، قد لا يستطيعون الوصول إلى ألمانيا”.

وأضافت أنه لهذا السبب من المهم: “إيجاد السبل التي يمكن من خلالها بشكل ملموس أن يقدم أشخاص مهددون من روسيا طلب لجوء في الاتحاد الأوروبي ويمكنهم العمل هنا”.

يذكر أن سياسيين اثنين من الحزب الديمقراطي الحر الشريك بالائتلاف الحاكم بألمانيا ناشدا فيزر الأسبوع الماضي العمل بقوة على مستوى الاتحاد الأوروبي من أجل توفير برنامج استقبال للاجئين الروس.

ومن جانبها، أجابت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية ردا على سؤال صحف مجموعة “فونكه” الألمانية عن مدى سرعة الحماية للمضطهدين سياسيا من روسيا وعمّا إذا كان هناك برامج استقبال مخطط لها لمواطنين روس أم لا.

وقالت: “هناك إجراءات تنسيق مكثفة بين الوزارات المعنية حاليا بشأن هذه الأسئلة”.

وأشارت الوزارة، إلى أن الحكومة الاتحادية اتخذت إجراءات مختلفة من أجل الإسراع من إجراءات تأشيرات الدخول للكوادر المهنية والمتخصصين الذين يعملون في روسيا لدى شركة ألمانية أو شركة عالمية. (DPA)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها