فرنسا : مسلخان يقرران وقف الذبح الحلال و الكوشر مراعاة لـ ” الرفق بالحيوان “

 

في مطلع شهر تموز – يوليو، اتخذ مسلخان في فرنسا قرارا بمنع “الذبح الشعائري” في مسالخها في خطوة هدفها مراعاة “الرفق بالحيوان”.

فقد اعتبرت شركة SVA، التابعة لمجموعة Les Mousquetaires المالكة لمتاجر Intermaché، أن نظرة الشركة فيما يتعلق بمعاملة الحيوانات تغيرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير، معتبرة أن قراراه ناجم عن “وعي اجتماعي”.

وكانت الشركة تخصص 15% من حيواناتها للذبح “الحلال” و”الكوشر” على الطريقة الإسلامية واليهودية.

في فرنسا شكلت لحوم الكوشر والحلال نسبة 14٪ من الماشية و28٪ من الأغنام المذبوحة، وفقًا لوزارة الزراعة في العام 2016.

في هذا الإطار، اعتبر فريديريك فرويند، مدير Oeuvre d’assistance aux animaux d’abattoirs (OABA)، وهي جمعية تصنف المؤسسات والمسالخ وفقا لممارساتها تجاه الحيوانات، أن هذا الوضع لا يمكن الدفاع عنه.

وقال: “لا يمكننا الدفاع عن الحيوانات والتغاضي عن الذبح الشعائري التي تترك الحيوانات تحتضر لدقائق عدة”. ولفت فرويند إلى أن إندونيسيا، التي تقطنها أغلبية مسلمة، سمحت بصعق الحيوانات قبل قتلها.

لكن عميد جامع ليون الكبير كمال قبطان رأى أن “المشكلة مع الصعق هو أنه يمكن أن يؤدي إلى موت الحيوان. إذا كان الأمر كذلك فلا يعود اللحم حلالا”.

وأضاف: “الحديث عن الرفق بالحيوان هو نفاق. فلدى صعق بقرة بالكهرباء، فإنك تجعلها تعاني أيضا”. (Monte Carlo Doualiya)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها