مشاهد مؤلمة لسوريين إما ماتوا أو نجوا من الموت بأعجوبة خلال محاولة الوصول إلى أوروبا ( فيديو )

 

تداول ناشطون مقطع فيديو لإلقاء أب سوري بأحد أطفاله في البحر بعد أن فارق الحياة عطشاً، خلال محاولة الوصول إلى إيطاليا.

الفيديو المتداول أظهر الأب السوري وهو يكفّن ابنه بملابسه وسط حالة من الصدمة والخوف انتابت الموجودين على أحد قوارب الهجرة غير الشرعية، إذ سمع تكبيرات من المهاجرين ترحماً على أرواح من رحلوا من أطفال ونساء لقوا حتفهم بين أمواج البحر المتوسط.

وعاش ما يقرب من 32 مهاجراً مأساة حقيقة بعد أن نفد منهم الطعام والشراب والوقود خلال رحلة على أحد القوارب التي انطلقت من مدينة أنطاليا التركية إلى ميناء بوزالو في صقلية بإيطاليا في 27 أغسطس/آب الماضي.

وحاول الموجودون على القارب إيجاد أي وسيلة للبقاء على قيد الحياة، فخلطوا مياه البحر المالحة بمعجون الأسنان، في وجبة أخيرة بعد أن اشتد بهم الجوع والعطش.

بينما لم يتحمل 6 أشخاص بينهم 3 أطفال الماء المالح، وأصيبوا بالإسهال الحاد والجفاف الشديد وفارقوا الحياة، بينما تمسك الباقون من الركاب بجثامين الموتى على أمل دفنهم بشكل لائق حين يصلوا إلى البر، حسب وكالة رويترز.

وبسبب طول الرحلة، فقد تعرضت جثامين الموتى إلى التعفن بفعل الرطوبة الشديدة؛ ما دفع الركاب إلى تكفين الضحايا، لا سيما من الأطفال في ملابسهم والإلقاء بهم إلى البحر، بينما تمكنت إحدى السفن الإيطالية من إنقاذ بقية الركاب بعد أيام عدة في عرض البحر.

في غضون ذلك، أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وفاة 6 مهاجرين سوريين جوعاً وعطشاً خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط على متن قارب.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها