أغرب من الخيال .. ولادة توأم من أجنة جمدت 30 عاماً !

شهدت ولاية أوريغون الأمريكية ولادة توأم من أجنة مجمدة، قد تكون هي الأطول عمراً في الولايات المتحدة، وفقاً للمركز الوطني للتبرع بالأجنة.

وولدت ليديا وتيموثي ريدغواي في 31 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي من أجنة مجمدة عمرها 30 عاماً، بحسب تقرير لشبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، كانت مولي جيبسون، صاحبة الرقم القياسي السابق، إذ ولدت عام 2020 من جنين تم تجميده 27 عاماً.

وأخذت مولي الرقم القياسي من شقيقتها إيم، التي ولدت من جنين تم تجميده لمدة 24 عاماً.

ويقول فيليب ريدغواي: “هم أكبر أطفالنا، على الرغم من أنهم أصغر أطفالنا”.

ولدى ريدغواي، أربعة أطفال آخرين تتراوح أعمارهم بين سنتين وثمانية، ولدوا جميعاً عبر الحمل الطبيعي.

وتم الاحتفاظ بالأجنة المجمدة عند 200 درجة تحت الصفر تقريباً منذ 22 أبريل (نيسان) 1992، عندما تبرع زوجان بالأجنة إلى المركز الوطني للتبرع بالأجنة في نوكسفيل بولاية تينيسي.

ويطلق على العملية التي مرت بها أسرة ريدغواي، طبياً “التبرع بالأجنة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.