سياسي كردي : يصعب الحديث الآن عن التفاهم بين ” قسد ” و النظام في ظل الوجود الأميركي

اعتبر نائب رئيس “رابطة الكرد المستقلين في سوريا”، رديف مصطفى، أن “العلاقة بين النظام وبين الإدارة الذاتية لم تنقطع يوما، وتحوّلت إلى علاقة تخادم نوعا ما، خصوصا بعد التدخل الغربي والأميركي في سوريا”.

وأكد أنه “من الصعوبة بمكان الحديث الآن عن التفاهم بين الطرفين في ظل الوجود الأميركي”، وأضاف أنه ربما بات النظام والروس وإيران يفكرون بشكل مختلف، خصوصاً أن الدور الوظيفي الذي أوكل إلى الإدارة الذاتية قد شارف على الانتهاء بالنسبة إليهم”.

وبحسب مصطفى، فإن “النظام يفكر بالتخلص من الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا، لكن صاحب القرار الفعلي هناك يبقى الأميركيون الذين يرفضون عودة الإدارة إلى حضن النظام”، بحسب صحيفة العربي الجديد .

من جهته، أعرب الناشط السياسي المقرب من “الإدارة الذاتية” إبراهيم مسلم، عن اعتراضه على الحوار أو التفاوض مع النظام في هذا التوقيت، وقال: “هناك استياء دولي من التقارب بين النظامين التركي والسوري”. لافتا إلى أن “النظام الذي يصف الأكراد دائما بالعملاء، ومن الخطأ التقارب معه”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.