رابطة الجيش الألماني : تسليم دبابات ليوبارد لأوكرانيا لن يخلو من العواقب

ذكر رئيس رابطة الجيش الألماني، أندري فوستنر، أن جاهزية الجيش الألماني ستضعف بشكل أكبر عند التسليم المتوقع لدبابات “ليوبارد” القتالية من ألمانيا لأوكرانيا.

وقال فوستنر، الأربعاء، في تصريحات للقناة الثانية في التلفزيون الألماني (زد دي إف) إن تسليم الدبابات سيكون “أمرا جيدا لأوكرانيا من ناحية، لكن سيئا في المقابل بالنسبة لجاهزية الجيش الألماني”، مضيفا أنه لا ينبغي الاعتقاد أن الحرب في أوكرانيا ستنتهي في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر أو أن الأمر سيتوقف عند الدبابات التي سلمتها ألمانيا بالفعل أو تعهدت بتسليمها.

وطالب فوستنر السياسيين بتدعيم صناعة السلاح حتى تتوفر المعدات اللازمة في السنوات القادمة، “إذا كنا لا نرغب في دعم أوكرانيا فحسب، بل نريد أيضا أن نكون قادرين على الدفاع عن أنفسنا مرة أخرى”.

وقال فوستنر: “في الأشهر الماضية قيل إننا مستعدون جزئيا فقط للدفاع عن أنفسنا – هذا إذا كان الأمر كذلك على الإطلاق.. الحقيقة هي: منذ فبراير الماضي ونحن نواصل تسليم أسلحة وذخيرة. لا نزال في حالة سقوط حر، ولم نحدث تحولا بعد فيما يتعلق بقدراتنا الدفاعية “، مضيفا أن السياسيين ليسوا مسؤولين فقط عن دعم أوكرانيا في مواجهة العدوان الروسي، بل أيضا عن الدفاع عن البلاد والتحالف.

وبعد تردد كبير قررت الحكومة الألمانية تزويد أوكرانيا بدبابات قتالية من طراز “ليوبارد” والسماح للدول الأخرى بفعل الشيء نفسه، حسب ما علمت وكالة الأنباء الألمانية، من مصادر في الائتلاف الحاكم، الثلاثاء. وتطالب أوكرانيا منذ شهور بدبابات قتالية على الطراز الغربي لمحاربة المهاجمين الروس. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.