شاب سوري ينهي حياته في مخيم للاجئين في لبنان

 

أنهى شاب سوري حياته في مخيم للاجئين في لبنان، يوم الأحد، تاركاً خلفه رسالة قصيرة مؤثرة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن السوري بشار وحيد المحمد (22 عاماً) أقدم على شنق نفسه في مخيم ببلدة مجدل عنجر اللبنانية.

وذكر الدفاع المدني اللبناني أن عناصره نقلت جثة الشاب إلى مستشفى “إلياس الهراوي”.

وترك الشاب خلفه رسالة لوالدته جاء فيها: “يا أمي سامحيني، الدنيا صعبة علي، أنا تعبت والله”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.