أستاذ اقتصاد في جامعة دمشق : فقر السوريين سببه سياسات الحكومة و غياب المحاسبة

 

حمل الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق شفيق عربش، فقر المواطن السوري للسياسات الحكومية مؤكداً أن المشكلة في سوريا تتمثل بعدم وجود المحاسبة، الأمر الذي حول الاقتصاد والشعب إلى حقل للتجارب.

وأشار، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام موالية، إلى أن الحكومة تصدر بشكل متواتر وسريع إجراءات جديدة في كل موضوع، “وهذا دليل على أن الإجراءات التي سبقت كانت فاشلة”، موضحاً أن الكثير من الإجراءات الحكومية غير الصائبة “زادت الفقراء فقراً، وأدت إلى تأكل الطبقة الوسطى وتراجع مستوياتها المعيشية”.

وطالب عربش الحكومة بإنهاء “رأسماليتها”، وخلق بيئة مناسبة للمنافسة ومنع الاحتكار من خلال تشريعات رشيقة وواضحة وغير متضاربة، بحيث يكون تدخل السلطة التنفيذية عندما ترى ضرورة للتدخل.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.