رغم استمرار حملات ترحيلهم .. صحيفة : وزراء لبنانيون لا يرون جدوى من التواصل مع النظام حول إعادة اللاجئين

 

قالت مصادر وزارية لبنانية، إن بعض الوزراء “لا يتحمسون لزيارة دمشق” من أجل بحث ملف عودة اللاجئين السوريين، “ليس لأنهم يقاطعون النظام في سوريا، بل لتقديرهم أن لا جدوى منها”.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن وزير لبناني، فضل عدم ذكر اسمه، أن ما تطلبه دمشق لقبول عودة اللاجئين، لا قدرة للحكومة اللبنانية على تلبيته؛ إذ تشترط “إعادة إعمار سوريا، بذريعة أن التحالف الدولي هو من دمرها بدعمه الإرهاب”.

وأضاف أن دمشق تشترط أيضاً “رفع العقوبات.. وانسحاب القوات الأجنبية من الأراضي السورية، وتحديداً تلك التي لم تدخل بناء على طلبها، ودعوتها إلى حضور المؤتمرات الدولية المخصصة للبحث في النزوح السوري”.

وأشار إلى أن “الشروط السورية تصطدم برفض أميركي – أوروبي، انطلاقاً من إصرارهما على مقاطعة النظام وعدم الدخول معه في تطبيع للعلاقة، وهذا ما يفسر ترددهما في تحديد أماكن آمنة لعودة اللاجئين”.

واعتبر أن “إصرار لبنان على إعادة النازحين يجعل منه ضحية الاشتباك السياسي بين سوريا والولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.