الرمثا تشيع لاجئين سوريين قضوا في حريق بالزعتري و أثناء عبور الشريط الحدودي

شهدت مدينة الرمثا الأردنية يوم أمس تشييع جثامين 12 لاجئاً سورياً توفوا متأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها أثناء محاولتهم اجتياز الشريط الحدودي ليلة الأحد وفي حريق بمخيم الزعتري.

وبحسب ما أوردت وسائل إعلام أردنية، فإن قوات حرس الحدود كانت أسعفت لاجئين سوريين أصيبوا بأعيرة نارية أطلقتها القوات النظامية داخل الأراضي السورية، مشيرة إلى أن حالة المصابين كانت حرجة، ليقضوا في المستشفى بعد ساعات.

يذكر ان مقبرة الشهداء افتتحت في الشهر نيسان من العام الفائت تضم في قبورها اكثر من 700 سوري فيما خصصت ثلاثة مقابر اخرى للسوريين بعدما امتلاء واحدة وعدم قدرتها على استيعاب وفيات جديدة .

ودفنت جثامين اللاجئين في مقبرة “الشهداء” المخصصة للسوريين، والتي تضم أكثر من 700 سوري في قبورها، وهي واحدة من 3 مقابر تم تخصيصها للسوريين.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها