اختفاء لاجئ سوري في غابات النرويج بعد أن ضاق ذرعاً بـ ” سياسة التطفيش ” !

علم عكس السير أن لاجئاً سورياً في النرويج اختفى في إحدى غاباتها بعد أن ضاق ذرعاً بالسياسة النرويجية المتبعة حيال اللاجئين.

وخرج الشاب فاتح يوسف المنحدر من دير الزور، مطلع شهر تشرين الأول الماضي من مركز اللجوء في “ستيمورن”، ولم يعرف مصيره حتى الآن، رغم مضي خمسة أشهر على خروجه.

وترجح مصادر عكس السير بأن يكون فاتح قد تاه في الغابات.

وأكدت المصادر أن فاتح كان تحصل على إقامة اللجوء قبل أشهر، وتم فرزه كمعظم اللاجئين إلى مناطق الشمال النائية، في خطوة يقول اللاجئون إنها سياسة “تطفيش” تعتمدها الحكومة النرويجية.

وسبق للبرلمان النرويجي أن قام مؤخراً باستجواب وزير العدل بعد كثرة الشكاوى والحوادث المتعلقة باللاجئين الذين يعانون جراء السياسات المتبعة بحقهم.

وكان عكس السير نشر مؤخراً صوراً للاجئين سوريين قاموا باعتصام في مدينة هونيفوس النرويجية، احتجاجاً على سوء المعاملة.

وقال مشاركون في الاعتصام لعكس السير إن أهم أسباب قيامهم بهذا الاعتصام، هو مدة الانتظار الطويلة في مراكز استقبال اللاجئين دون وجود أسباب منطقية، إلى جانب عدم وجود قانون واضح في طريقة التعامل مع اللاجئين.

وأضافوا بأنه من الممكن أن تتم مقابلة شخص في مركز الهجرة بعد وصوله بشهر واحد، فيما ينتظر آخرون خمسة أشهر دون إبداء الأسباب.

وأكدت المشاركون لعكس السير غياب العناية الطبية باللاجئين، علماً أن بعضهم يعاني من إصابات جراء الحرب.

ولا تأخذ السلطات النرويجية أوضاع العائلات الخاصة بعين الاعتبار، فتقوم بالتفريق بين الأفراد عبر ترحيل من تم إجباره على “البصم” في بلدان أخرى.

يذكر أن عكس السير سبق وأن نشر مقطعاً مصوراً للاجئ سوري حاول الانتحار في النرويج عن طريق رمي نفسه من شرفة غرفته في “الكامب”.

مواضيع متعلقة :

لاجئون سوريون في النرويج يعتصمون و يضربون عن الطعام و يشتكون لعكس السير سوء المعاملة ( صور )

بعد أن ضاقا ذرعاً بتأخر الإقامة في النرويج .. لاجئان سوريان يحاولان السفر إلى كندا و ” المهرب ” يذهب بهما إلى سجن في سنغافورة !

شتم النرويج و الحياة فيها .. لاجئ سوري يحاول الانتحار داخل ” الكامب ” مطالباً باستعادة جواز سفره ! ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق