الشهيد ميشيل عبه جي .. عندما يتمنى السوريون الموت هرباً من جرائم بشار و جيشه ( فيديو )

الشهيد ميشيل عبه جي .. عندما يتمنى السوريون الموت هرباً من جرائم بشار و جيشه ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. الله يرحمه ويجعل مثواه في الجنة مع الشهداء والصديقين وينتقم ممن قتله

  2. الله يرحمك ياميشيل . لأنك رجل حق. ولست تاجر دين. الحق مبين في وجهك.
    أنت رجل صادق ختم الله لك بالحسنى على الحق.
    أنظروا المسيحي الحقيقي يقول يارب والمسلم يقول يارب. أهلنا واحد وأنبيائنا واحدة . لقد أتى موسى عليه السلام وعيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم برسالة واحدة هي نصرة المظلوم والاخذ على يد الظالم حتى يكف عن ظلمه. لاقتل ولاكذب ولاغش لنعيش أخوة.
    لكن تجار الدين من عمائم المجوس والديكتاتورين المجرمين الذين ينتجون مجموعات إرهابية يخوفون بها الأقليات لكي يسكتوا على سرقتهم قوت الشعب هم من يتاجر بالأقليات ويقتلهم.

    الله يرحمك ياميشيل أنت وكل شهداء سوريا الأحرار الذي عطروا أرض الوطن.
    والله يسكنك مع الأنبياء برفقة عيسى وموسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام. ولكل لحية دينية مسيحية أو مسلمة تتاجر بالدين وتقف مع المجرم الحيوان بشار أقول فضحكم الله وأخزاكم بأقرب فرضة.

    1. كلامك رائع. ياريت كل السوريين يخلوا انتمائهم لسورية قبل كل شيء. الله يخلصنا من بشار وحالش وداعش

  3. لعنة الله على هيك نظام وحشي حاقد لم ارى اوسخ واجبن واحقر هم ومن يدافع ويؤيدهم, لم يترك هذا النظام وكلابه بشر الا وغدر وقتل واجرم وشرد في لبنان قتل من المسيحين والفلسطنين والدورز واهل بيروت ومجازر طرابلس وتل الزعتر واختفاء مئات البرياء وموتهم تحت التعذيب خدع الناس بشعارات دينينة ووطنية ولكن بدأ ينفضح وتظهر حقيقتهم وبدؤوا يتساقطون مثل الفطايس والقصاص قادم وستلاحق اللعنات وارواح الشهداء من بقي منهم واطلب من الصامتين ان يصحوا وتصحوا ضمائرهم قبل ان يدفعوا ويحاسبوا في انسهم وعائلاتهم في الدنيا والاخرة عن صمتهم وسكوتهم عن الظلم والمنكر ولايرضوا بالذل , لن ترتاح سورية حتى نتخلص من هذه الطغمة الوسخة ,

  4. اول شي انا سوري وقلبي بيحترق لما بشوق سوري بيستشهد
    الله يرحمه ويرحم كل سوري استشهد
    والله ينتقم منك يانظام بشار ومن يشد على أيدكم و يلي وصلت البلد لهيك مرحلة

  5. والله لما شفتو بتقرير الجزيرة من اسبوعين دعيتلو الله يحفظو ويحميه . اهلنا المسيحيين اصبروا وما تهاجروا, انتو بتحلا فيكون سوريا لانو هالوطن متل لوحة الموزاييك بلون واحد ما بتكمل. الله يصبركون ويصبرنا على هالطاغية , طول عمرنا مع بعض ورح انضل مع بعض ما في شي يفرقنا

  6. الله يرحمو ويحسن إليه …
    النظام الخسيس قام بالقصف في السليمانية ليظهر بعدها هو كلابه النباحة على شاشاته أنه حزين على المسيحيين وأنه حامي الاقليات ….هو نفسه قاتل هذا الإنسان الفاضل الخلوق المسيحي ….

    مهما علا نباح النظام واتباعه (حسون والسيد وإعلامه) على أنهم حريصون على المسيحيين إلا أن القاصي والداني يعلم أنه ليس حريصا إلا على كرسيه …ولا يهمه جنوده أو مؤيديه أو كل طائفته …ما يهمه فقط هو كرسي الحكم وليذهب بعد ذلك كل الشعب إلى الجحيم ….

    لعنة الله على هذا النظام …لعنة الله على العلويين والشيعة وكل من شبح لهذا النظام الخنزيري …