البنتاغون : نتفقد المعارضة السورية التي دربناها من خلال مجموعات نعمل معها

أوضحت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أنها لاتستطيع تحديد أماكن مقاتلي المعارضة السورية التي دربتها ودخلت إلى سوريا، إلا عن طريق مجموعات لم تكشف هويتها، ترسل بتقارير عن مصير أولئك المقاتلين.

وقال النقيب مارك دايفيس، أحد المتحدثين باسم البنتاغون، في الموجز الصحفي الجمعة “هؤلاء الأشخاص لايخضعون لقيادتنا، ولذلك لايمكننا تفقدهم بشكل دقيق في أي وقت نشاء، لذا فنحن نعتمد في هذه المسألة على تقارير من مجموعات نعمل معها (لم يحددها) لمعرفة أوضاعهم”.

وكان 54 معارضاً سورياً دربتهم الولايات المتحدة قد دخلوا إلى سوريا، في وقت سابق، من الشهر الجاري، بعد أن أنهوا تدريباتهم مطلع شهر يوليو/ تموز الماضي، بيد أن قوات تابعة لجبهة النصرة اختطفت عدداً منهم بعد أن قتلت واحداً على الأقل، رغم محاولة سلاح الجو الأمريكي الدفاع عنهم باستهداف “النصرة” بغارات جوية.

وأضاف النقيب دايفيس “سنظل ملتزمين بضمان أن تكون هناك مجموعة نستطيع تدريبها وتسليحها من المعارضة السورية المعتدلة، والذين سيواصلون القتال ضد داعش على الأرض، كجزء من استراتيجية أوسع لدحر داعش في كل أنحاء المنطقة”. (Anadolu)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق