ميركل تقترح توقيع اتفاقية هجرة شرعية مع تركيا

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مطالب الحزب المسيحي الاجتماعي، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بالبلاد، بوضع سقف للأعداد التي تقبلها ألمانيا من اللاجئين الجدد.

وأكدت ميركل في كلمة لها أمام المؤتمر العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الجمعة في ميونخ على أنها تريد أن تصل إلى تخفيض أعداد اللاجئين عبر حل دولي.

وقالت ميركل أمام حوالي ألف مندوب من مندوبي الحزب الشقيق لحزبها إن “التحدي الأكبر” المتمثل في الأعداد الكبيرة للاجئين يجب أن تتم مواجهته من خلال عدم تحمل الاتحاد الأوروبي أضرار دائمة جراء ذلك.

أضافت ميركل قائلة: “إن كنا نريد ذلك فعلينا أن نسخر كل طاقاتنا من أجل إيجاد حل أوروبي دولي”. وذكرت ميركل خطوات للحل منها حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وتوقيع اتفاقية هجرة شرعية مع تركيا.

وواصلت ميركل قائلة: “بهذه البداية التي تسهم في تقليل عدد اللاجئين، يمكننا إيجاد حل للمسألة بخلاف وضع حد أقصى دولي من جانب واحد، وهذه الطريقة تخدم مصالح الجميع”.

وجاء رد زعيم الحزب الاجتماعي المسيحي هورست زيهوفر معاكساً تماماً لما قالته، محذراً من أنه ” نحن على يقين بأنه مع هذا التحدي التاريخي الكبير بادماج اللاجئين في وطننا، لن نحظى بتأييد الناس لفترة طويلة إن لم نتفق على وضع حد أعلى لهجرة اللاجئين “.

وقالت وسائل إعلام ألمانية الأجواء السائدة في المؤتمر بأنها كانت مناوئة لميركل جراء الاختلاف على سياستها الخاصة باللاجئين، فرفع شبان من أعضاء الحزب البافاري لافتات داعية للحد من الهجرة.

وقبل أن ينهي كلمته أشار إلى أنه لطالما وجد زيهوفر وميركل حلولاً لكل شيء، فرفعت ميركل حاجبيها مشككة بكلامه، وسط ضحكات الحضور. ثم غادرت المؤتمر دون أن تحظى بتحية الحضور.

يشار إلى أن الحزب المسيحي الاجتماعي كان قد صوّت من قبل في مؤتمره العام بميونخ لصالح وضع حد أقصى لأعداد اللاجئين، الذي تجاوز عددهم حتى الآن 900 ألف شخص. (DPA,DW,reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. ميركل بزكائها الفظ لمستقبل المانيا تعلم تماما بان الشعب السوري اينما ذهب يبيض ذهبا…الزمن طويل والايام القادمة ستحكم على ذلك…

    1. الذكاء بالـ”ذ” وليس “ز” و يوصف بأنه فذ وليس فظ يا **** ! أنا رأيي أن ترجع الى بيع الفلافل أحسن لك ولنا ولألمانيا. للأسف الجهلة والأغبياء والذين لايعرفون كتابة جملة صحيحة صاروا منظرين لتحليل سياسة ألمانيا!!!!!!! والحق كله على المواقع الإلكترونية التي لا تغربل هذه التعليقات السخيفة مضمونا والركيكة لغويا

  2. الشعب السوري لم يحافظ على بلاده ولم يحترم تاريخ بلاده فكيف له ان يحترم بلد آخر؟

  3. ليس الشعب الذي لم يحافظ على بلده يا حمار – بل السفاح الذي سيحرق البلد او يبقى في فساده الى يوم يبعثون

  4. الشعب السوري الافضل في العالم واكن جيش حوحزب البعثهوعبارة عن عصابة جبانة وسارقة همها الاكبرمصالح الاسد

  5. ليس كل السوريين الذين يلجاون الى المانيا يبيضون الوجه فهنالك افعالا وتصرفات مخزيه قام بها السوريون وعلى سبيل المثال لا الحصر :
    1-الصعود في المواصلات العامة بدون تذاكر او تذاكر منتهية الصلاحيه وعند حضور المفتش يتظاهرون بجهل القانون والبراءه
    2-احدهم استخدم الغش في استعمال الحصالات الهاتفية في المكالمات الدولية وانكشف
    3-قامو بكتابة الفاظ نابية على مقاعد الحافلات كالتي تكتب بالحمامات العامة في وطننا الحبيب سوريا
    4-جلس بعضهم يحمل علبة للتسول على ابواب السوبر ماركت رغم ان المانيا طمرتهم بالوجبات الغذائية المجانية
    5-اغلبهم اخترع قصص خيالية اثناء تقديم طلبات لجوءهم وهات ياكذب وخرط
    6-في مراكز الايواء يبصقون بالارض ويرمون القمامة والحفائض تحت اسرتهم ولولا العيب لبالو مكان نومهم وعمال النظافة الالمان ينظفون
    7-حينما تعطيهم الحكومة كوبونات للفندق يبيعونها ويسكنون بسكن ارخص ويؤجرون السكن لاصحابهم شغلة نهيب بنهيب
    8-يسخرون من مدرسي اللغة الالمانية ويقلبون الدرس الى مهزلة
    9-حين يتم توزيع وجبات الطعام يتدافعون ويدوسون على بعض وكانهم اتو من الصومال
    10كيف لهؤلاء ان يندمجو بالله عليكم