الرئيسية » بكرا أحلى » ” أنا أتعلم ” .. برنامج تعليم ذاتي يسعى لمساعدة آلاف الأطفال في حلب و إدلب ( فيديو )

” أنا أتعلم ” .. برنامج تعليم ذاتي يسعى لمساعدة آلاف الأطفال في حلب و إدلب ( فيديو )

في ظل الأوضاع المأساوية التي يعاني منها الأطفال في سوريا، جراء عمليات القصف والتهجير التي ينتهجها نظام بشار الأسد، أطلقت “مؤسسة غراس”، مشروعاً يهدف إلى مد يد العون للأطفال على الصعيد التعليمي، وتعويضهم  عما فاتهم، قدر المستطاع.

ويهدف مشروع “التعليم الذاتي .. أنا أتعلم”، الذي أطلقته المؤسسة في 8 مناطق بأرياف حلب وإدلب، إلى مساعدة 2700 طفل (من 6 إلى 10 سنوات).

وتحتوي المناهج التي يتم تدريسها للطلاب على 3 مواد رئيسية هي اللغة العربية والإنكليزية والرياضيات.

ويهدف المشروع، بالدرجة الأولى، لتمكين الأطفال المنقطعين عن الدراسة من اكتساب المعارف والمهارات الأساسية، إلى جانب تأهيل المتسربين من مدارسهم للعودة إلى مقاعد الدراسة بأقرب فرصة ممكنة.

وقال محمد سبسبي، مدير برنامج التعليم في مؤسسة غراس، لراديو “حارة إف إم”، إن التعليم الذاتي يختلف عن التعليم المدرسي المنظم، وإن كان الاثنان يلتقيان بالأهداف العامة، إلا أن الأول يبقى هو الأنسب في ظل الظروف الحالية التي يشهدها الشمال السوري، وتسرب أعداد كبيرة من الطلاب وعدم قدرتهم على الالتحاق بالمدارس.

وأشار سبسبي إلى أن المناهج التي يتم تدريسها، هي مناهج برنامج التعلم الذاتي الذي أطلقته اليونيسيف، وقد تم تطويرها من قبل المؤسسة وإعادة تصميمها وإخراجها بشكل محبب وأقرب للطفل.

عكس السير