بشار الأسد متقمصاً هتلر : ” خسرنا خيرة شبابنا و البنية التحتية لكننا ربحنا مجتمعا أكثر صحة و تجانساً ” !

الأسد: “خسرنا خيرة شبابنا والبنية التحتية لكننا ربحنا مجتمعا أكثر صحة وتجانسا”. جملة هتلرية صريحة تعلن الإبادة والتهجير عقيدةً رسمية للنظام.
الإعلان صراحة عن النية المبيتة لخلق مجتمع متجانس عبر الإبادة الجماعية والتخطيط الديموغرافي وهندسة مجتمع “سليم ومعافى” بالقتل والتهجير من صفات الأيديولوجية النازية.
هل يعقل أن يصرح بذلك علنا والتباهي به بمثل هذه الوقاحة؟ نعم. هل توقعتم أن يعبر عن أسفه وحزنه على الضحايا؟ الصلف والغرور يورطانه بالصراحة، ويتيح له ذلك غياب رد الفعل الدولي على جرائم الحرب. وهو نفسه يسميه ساخرا “تلون الغرب كالثعبان”. وهي أيضا مصطلحات وتشبيهات نازية في وصف النفاق الليبرالي الغربي

عزمي بشارة  – مفكر فلسطيني – فيسبوك

مواضيع متعلقة :

بشار الأسد في أحدث تصريحاته : ” المتآمرون حققوا هدفهم و دمروا سوريا .. لكن ثمن المقاومة أقل بكثيبر من ثمن الاستسلام ” ! ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫15 تعليقات

  1. عن جد ؟؟ محتمعا اكثر تجانسا ؟؟ الكراهية بين السنة وغير السنة اصبحت علنية .. لم يعد هناك اطياف الشعب الواحد .. صار هناك طوائف الشعب الغير واحد .. خلصونا .. حاج شعارات. لم يعد هناك دولة .. كان هناك دولة بالاسم فقط .. اما الحقيقة فالسوريين عبارة عن مجموعة قبائل وطوائف لاتعرف معنى المواطنة والعيش المشترك .. جرادين ..

    1. ان السوريين او العرب قبائل فليس بالجديد
      وجاء الاسلام فوحد بين القبائل

      1. شايفون كيف موحدين .. ؟؟ مو هيك .. اذا هاد شغل الاسلام معناها منقدر نقول انو فشل فشلا ذريعا في شغله.. كتير ذريعا .. من وقت ما بلشت المشاكل بين عائشة وعثمان وعلي ومعاوية لحد الان .. كلو قبائل عم تتناحر .. اما شو هالتوحيد .. ياسلاااااام..

  2. حمار مستأسد . دائما الحمار يخسر . وتلك حقيقة يحاول نسيانها . الاسد لولا روسيا لكان الثوار في القرداحة .

  3. المهم بقي الاسد بالسلطة ولايهم القتل والتدمير والتهجير او التقسيم الاهم البقاء بالسلطة ونهب ماتبقى من المزرعة السورية

  4. بالعكس تماما ايها القرمطي المتخلف سوريا كانت خسارتها كارثية بكل معنى الكلمة . بنية تحتية مدمرة تماما المصانع والموانىء والمطارات والمدارس تحولت الى ثكنات ومعتقلات لتعذيب الشباب وقتلهم . بعد سبع سنوات خلفت مجتمعا مريضا وأطفالا مشوهين نفسيا وجسديا ، لم ينجى من اجرامك حتى الحيوانات . نعم سبع سنوات من تدميرك لبلد حضارته ضاربة في عمق التاريخ . سوف تحتاج سوريا الى قرن كامل لكي تستعيد عافيتها وتعود باْذن الله وقد تمت تنقيتها من الطائفة اللعينة الخبيثة .

  5. خسرنا خيرة شبابنا والبنية التحتية لكننا ربحنا مجتمعا أكثر صحة وتجانسا !!!
    المسكين بشار الأسد بهذه الكلمات البائسة يحاول أن يوهم السوريين والعالم أن الحرب في سوريا قد أنتهت وأنه قد أنتصر !
    لكن هيهات هيهات لا تزال المعركة قائمة حتى الأن وسوف يلقى الأسد وحلفائه هزيمة نكراء في النهاية والأيام بيننا

  6. خسئ بشار أن يشبه بهتلر وليخسئ الحكام العروبيون من طأطأ الى السلام عليكم…لو كان أحد من هؤلاء الحكام يملك قوة مثل قوة هتلر لفعلوا الأفاعيل بحق الأنسان والأنسانية لأن هتلر وأجرامه لايشكل نقطة في بحر الحكام العروبيون…وخير أمثلة ( حافظ الخنزير وجروه بشار والمجرم صدام. وغيره من سيئ الى أسوأ

  7. بشار الفشار هل سألت نفسك يومآ عن نهاية الطريق , لا أعتقد لأنك بدون عقل وضايعةالطاسة معك نهاية الطريق يامجرم العصر أنك ستموت والشعوب باقية ياعجل

  8. اعتقد ان سوريه خسرت كل شى .الشباب والبنين والتحتية والاهم انها خسرت التعايش المشترك.وجيل باكمله اصبح أما في الشوارع بلا تعليم او انه مشرد في بلاد الغربه ،والباقي معاق جسديا، وليس صحيحا ان المجتمع اصبح متجانسا ،بل ظهرت الخلافات المدفونة والتي حاول السوريين تناسيها في سبيل التعايش ،سوريه مازالت في حاله حرب ومازالت تسير حافيه فوق الجمر .ولن تهدا طالما اننا نفكر بهذه ألطريقه .والعراق مثل حي .لكي تعود سوريه يجب ان نتغير لا ان نكابر ،الواقع مؤلم واسود ،ولايمكن تلوينه، حزين عليك يا سوريا.شعبك يستحق الخير .

  9. الأهبل بشار الأسد مو قادر يدخل على الغوطة وعلى حي جوبر في دمشق كيف ربح الحرب ؟؟؟
    غبار المعركة لم ينقشع بعد ولا تزال المعركة في بدايتها

  10. بشار الاسد اكبر معتوق وحمار ع وجه الارض يعاني من انفصال
    شخصية ينعل يلي ربط الجحش وتركو

  11. بشار …. ذنب الكلب قتل السوريين ودمر الحضارة ليس لأنه مجرم فقط بل لأنه اعتمد على حقارة المعارضة وتشرذمهم وسرقتهم وقلة وفائهم لبلدهم بالإضافة الى انه يعرف ان الغرب يقبل بسوريا مدمرة ولا يقبل بسوريا ديمقراطية او اسلامية