ألمانيا : القبض على فتى سوري هاجم آخر ألماني بسكين و تسبب له بإصابات خطيرة في ” كوتبوس “

ألقت الشرطة الألمانية، القبض على لاجئ سوري، يبلغ من العمر 16 عاماً، بعدما هاجم مراهقاً بسكين، متسبباً له بإصابات خطيرة، بسبب فتاة.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية، يوم الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الخلاف بدأ الأسبوع الماضي، في مدرسة بول فيرنر الثانوية، في مدينة كوتبوس، بين لاجئ سوري يبلغ من العمر 15 عاماً، ولويزا، البالغة من العمر 16 عاماً.

وذكرت أن الفتاة قد تعرضت للتحرش الجنسي من قبل زميلها السوري، إضافة لمهاجمته إياها جسدياً، وأخذ هاتفها الخلوي، وتهديدها بالقتل.

وذكرت الصحيفة أن الفتى معروف بسلوكه غير المحترم تجاه الفتيات والمعلمات في المدرسة، وبعد ظهر يوم الأربعاء، التقى أصدقاء الفتاة بالفتى وصديقه، في محطة ترام، أمام مركز تسوق ” بليشن كاريه”، حيث اندلع شجار بينهم.

وأشارت إلى أن صديق الفتى دفع صديق الفتاة من الترام، وطعنه بسكين.

وعانى الضحية من إصابة في اليد، وطعنة في الساق اليمنى، وجرح عميق في الخد، حيث كادت السكين أن تصيب الشريان السباتي، بحسب الصحيفة.

بعد ذلك جر نفسه إلى مركز التسوق لطلب الإسعاف، فيما لاذ الجناة بالفرار.

وصباح يوم الخميس، تم القبض على المشتبه بهما، وتمت مصادرة السكين بالقرب من مسرح الجريمة، وأمر القاضي باحتجازهما، بانتظار المحاكمة.

يذكر أن حادثاً عنيفاً تسبب به لاجئون سوريون، يوم الجمعة الماضي، حيث قام ثلاثة من المراهقين بتهديد زوجين بسكين، ويقال إن الجاني الحالي كان من بين المشتبه به.

مواضيع متعلقة :

ألمانيا : قرار بإبعاد لاجئ سوري عن مدينة هاجم فيها مع صديقين له زوجين ألمانيين

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.