إلى جانب سيبل جان و أردوغان .. ابراهيم تاتليسيس يتغنى بالجيش التركي في عفرين و يلمح إلى منبج ( فيديو )

تداولت وسائل إعلام تركية، مقطعاً مصوراً للمغني التركي، ذو الأصول الكردية “ابراهيم تاتليسيس”، وهو يتغنى، بجانب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بانتصارات الجيش التركي في عفرين.

ويظهر في المقطع المصور، المغني الشهير الذي رافق أردوغان، وعدداً من المشاهير الأتراك، في زيارته للقوات التركية المسلحة، المنتشرة على الحدود التركية السورية، في محافظة هاتاي.

وجلس تاتليسيس بجانب أردوغان، والمغنية الشهيرة سيبل جان، وتغنى بانتصارات الجيش التركي في عفرين، من خلال تغيير بعض كلمات إحدى الأغنيات العسكرية.

وقال تاتليسيس في أغنيته، بحسب ما ترجم عكس السير: “نظرت إلى أورفه (شانلي أورفه) ولم تعجبك .. اذهب إلى عفرين تجول هناك ثم عد”، ثم أضاف: “نظرت إلى عفرين ولم تعجبك .. اذهب إلى منبج تجول هناك ثم عد”، ليضحك حينها الرئيس التركي، مشيداً بتاتليسس.

ونشرت صحيفة “حرييت” التركية، الأحد، مقطعاً مصوراً آخر، لعدد من المشاهير الأتراك، قالت إنه اُلتقط على متن طائرة، كانوا على متنها، أثناء توجههم إلى الحدود التركية السورية، وهم يرددون الأغنية نفسها، مع تنويع أسماء المدن التركية، في كل مرة، قبل أن يصلوا إلى مقطعي “عفرين” و”منبج”، كما لو أنها إشارة إلى اقتراب سيطرة الأتراك على مدينة منبج.

مواضيع متعلقة .. أردوغان ” يلبس البدلة ” و يزور قواته المنتشرة على الحدود مع سوريا ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫11 تعليقات

  1. ابراهيم تاتليس هو هجين من الاب عربي وام كردية وتعرض لكثير من محاولات الاغتيال لاسباب مجهولة وغامضة واكثر اغانيه مسروقه من اللحان الكردية والعربية واعتقد ان عفرين سوف تكون قبلة الاتراك و يؤتون اليه من كل فج العميق وحنينهم الى تلك البقعة صغيرة من ارض جدهم عثمان و عفرين سوف تغني بها الاطفال في الاناشيد الصباحية وتدرس في كلياتهم المدنية والعسكرية وتكتب على الياتهم من الاساطيل البرية و البحرية والجوية وحتى على جبين الجندي وعلى كعب البندقية وعفرين سوف تكون لحنا عذبا وشذيا في مزامير راعاة البدو صاري كجيلي في سهول الاناضول ومن ان دون ان يعرفوا ما هي عفرين نجما ساطعا او مصباحا سحريا اوربما تكون حورية او امبراطورية ، والخلاصة اللهم لاحسيدة على هذا الدلال ويبعد عنك العين ولك الخرزة الزرقاء

  2. لا فرق لا فرق لا فرق ………. نفس الحشود من العاهرات و القوادين و وطوايط الليل و المخمورين و هواة السفاح و الانحلال الأخلاقي التي استنفرت لتبني اجرام الأسد و عواهرجي التي استنفرت للدفاع بصدرها العاري عن بشار الأسد شريحة مماثلة تحيط بأردوغان في هذين التسجيلين لا أعلم اذا كانت القضية عادلة فلما نحتاج للسماسرة و القواني و الغواني و القيم و القوادين و رجال مافيا المال و الأعمال …. ما أشبه اليوم بالأمس لا أعلم من هم في هذا الفيديو لكن رأيت شبيه الشهابي و مخلوف و حمشو و بشور و وفاء موصلي و عواهرجي و رنا أبيض لكن يبقى المنتج التركي ذو جودة أعلى

  3. ما الفرق بين اردوغان و السيسي
    وبين مراد علم دار ومحمد صبحي
    وسيبيل جان و يسرى
    شعب ****

  4. الله يلعن ابو السياسة اللي ما بتعرف فيها الصالح من الطالح كل فترة بتتمسك بشخصية سياسية بتقول هاد هو الصادق فيهم بتتفاجئ بعدين بأفعاله بتسقط هذه الشخصية من العين لنبحث عن شخصية أخرى والظاهر الكل بيضحك على الشعب
    والشخصيات المشهود لها بالأمانة والحرص للأسف قتلوهم ,,زمان بسنة 2012 الناس ما عاد لهم حديث إلا أبو فرات رحمه الله تاني يوم قتلوه للزلمة قالوا انو النظام قتلوه لاااااا والله اللي حوليه هما قتلوه بدهم واحد حرامي منافق بياع كلام على هيئة شيخ دين ومتله في كتير منهم عصام شدود كلمته ما تنتسى لما يقول لك انت ابن بلدي وأخي اااه بس يا حيف عليكم يا شرفاء,, والله أعلم ما بالقلوب وحسبي الله ونعم الوكيل على من ظلم

  5. حجحجحججكمكككطك كمطكمجم حمم ممجمج د م م ممم م م م م حمح م حم حم حم ح

  6. اردوغان ومرتزقته من الكورد والعرب فرحانيين ولكن لا يعلمون شيءً من الايام والسنوات القادمة, فالاحتلال زائل لا محاله وارادة الشعوب لا تقهر مهما طال الزمن, فانظروا الى المحتليين في التاريخ وكيف ذهبوا الى مزبلتها.

  7. لو تعامل بشكل متشدد مع الفنانين ستقولون عنه داعشي وعندما يتعامل بشكل طبيعي كاب واخ لكل تركيا بمختلف اتجاهاتها تقولون عنه منحل والله ان حذاءه يشرفكم ويشررف اسيادكم وهو رجل سياسي واقتصادي بارع وصل بتركيا الى مصافي الدول الكبرى وقدم للشعب السوري كل ما يستطيع حتى انه تعررض للقتل وبالنهاية الرجل كلما ازداد نجاحا وتوفيقا من الله اشتد عليه محور الرذيله من الملحدين الكرد والقومجيه العرب والمنافقين الغرب وامريكا

  8. لا مكان للصادقون في ساحة المكافيلين، تم التصفية لكل من كان يمثل عائق لمخططاتهم… أولئك الشجعان الذين تحكموا في غريزة البقاء ليعيش غيرهم و ينعموا بالعدل والسلام، الرحمة على أرواحهم الطاهرة.

  9. اشرف رئيس بالعالم اردوغان كل ما فيه جميل لاتنقصه العيوب ولكنه في نظرنا بطل لخلفيته الاسلامية وعلى الكرد شكر الاتراك واردوغان لانه لم يحببنا احد بالاكراد بعد صلاح الدين الا اردوغان الان نعتز بالاكراد وبجوارهم اما خنازير ومؤيدي البي كي كي فليس لهم منا الا الحذاء

إغلاق