Tragic stories in Damascus

وسائل إعلام موالية : في دمشق .. يقىَل صديقته و يسرق ذهبها لإخفاء الفضيحة و آخر ىِغىَصب قريبات زوجته

قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن “العاصمة دمشق شهدت في الفترة الأخيرة عدة جرائم مروعة ارتكبت بطرق مختلفة إلا أنها تتفق بالوحشية وعدم الإنسانية، منها ما سجل في القضاء وصدر الحكم فيه ومنها ما يزال قيد التحقيق”.

وأضافت الوكالة أن صحيفة “الوطن” نشرت عدة قصص لجرائم تم ارتكابها في العاصمة دمشق وأحدثت ضجة داخل المجتمع السوري.

وأظهرت التحقيقات التي قام بها فرع الأمن الجنائي قيام أحد المتهمين وهو دكتور مهندس على قتل امرأة كان على علاقة بها وذلك خوفاً من الفضيحة، وقام المتهم بسرقة الذهب الذي كانت ترتديه المرأة ليتبين فيما بعد أنه مزيف.

واستخدم المتهم مقص لينفذ جريمته، وأفضت التحقيقات للقبض عليه، إلا أنه حاول تبرير جريمته وبأنه لم يقصد قتلها إلا أن كل الأدوات والأدلة أثبتت نيته المبيتة.

وأظهرت قصة أخرى قيام شخص بقتل حماته بطريقة مرعبة حيث وضعها على ركبته لتضع عينها بعينه لتتعرف عليه ومن ثم ذبحها.

وأشارت التحقيقات أن القاتل أقام علاقة مع زوجتي أخوي زوجته وذلك بعد أن طلقها، كما كان يغتصب أولادهما مستغلاً أن أخوي زوجته السابقة مفقودين.

وكان القاتل حسب المعلومات التي توصلت لها التحقيقات “يتعاطى المخدرات وشاذ فكان يقيم علاقات مع النساء والأولاد”، وعندما شعرت حماته بهذا الموضوع أقدم على قتلها بطريقة وحشية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. وعدٌ عليّ تركي لكمُ
    وإن طال الزمن فهو أكيدُ

    عارٌ على سوريّةَ أمثالكمُ
    فبكم ظلامٌ حالكٌ لايتبدَّدُ

    ناحت أراملٌ موت الشهامةِ
    وماتت رجولةٌ, فأين المجدِّدُ؟

    كنت سورياً ولا أبالي
    سحقاً لو كنت لم اولدُ

    شعوبٌ طارت للأقمار مراراً
    وسوريٌّ يغتصب,يدمّر, يشرِّدُ

    كرهت أن اكون سوريّاً
    فلا بورِكتم وطناً وأنتم البلدُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.