ملايين الدولارات و 25 عاماً ! .. قسد تبرم اتفاق مع شركة أمريكية لاستثمار النفط و نظام بشار الأسد يرد ( فيديو )

أبرمت شركة دلتا كريزنت ال ال سي الأميركية، عقداً مع مسؤولي الإدارة الذاتية بشمال شرقي سوريا، يسمح للشركة بالاستثمار في القطاع النفطي في المنطقة يشمل حقول رميلان، لمدة 25 عاماً.

ويتضمن هذا العقد صفقة بملايين الدولارات (مزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق).

وأصدرت خارجية بشار الأسد بياناً أدانت فيه الاتفاق، وجاء في البيان: “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـــيات قسد وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية”.

وأضافت الخارجية:”هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه #سورية في سرقة ثروات #الشعب_السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة #إعمار ما دمره #الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها.

وتابعت: “سورية تعتبر هذا الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانوني له وتحذر مجدداً بأن مثل هذه الأفعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج هذه الميليشيات العميلة التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي”.

وختمت: “على هذه الميليشــيات المأجورة أن تدرك أن #الاحتلال_الأمريكي الغاشم إلى زوال لامحالة وأنهم سيهزمون مثلهم مثل المجموعات الإرهابية التي استطاعت الدولة السورية هزيمتها.. فالسوريون الأصيلون قادرون على حماية ثرواتهم والحفاظ على وحدة بلادهم أرضاً وشعباً”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. منذ أكتشاف النفط في شمال سوري ماذا أستفاد المواطن السوري أنا سعيد بسماع الخبر ولا فرق قسد اميريكا أسرائل متى النظام صرح ماهي عائدات النفط .

  2. بالنسبة للشعب السوري لم يتغير شئ الذي تغير هو اللصوص السارقة والمشترية

  3. لعما والله يللي طلع منكن يا اكراد من عماله و سفاله ولصوصيه ما بيتصدق ،، بس مهما طرتوا لا بد يجي يوم وتنخلع رقبتكم انتوا و الاسد و الامريكان حرامية النفط ،،

  4. خبر سيء جدا واستكمال لتوزيع ثروات سوريا على الجميع الا الشعب السوري، استغرب ان الخبر لم ياخذ الاهمية اللازمة وبقي خبر هامشي. ومازال البعض يروج اخبار ان الاسد سيزول اليوم او غدا! سذاجة الشعب والمعارضة لا تنتهي.

  5. النتيجة وحدة و لكن اختلف الحرامي
    40 سنة ما منشوف شي من النفط
    الحرامي الاول النفط في ايدي امينة
    هون حرامي للعلن

إغلاق